سياسة

أصوات تطالب بالحجر الصحي الإجباري و إعلان حالة الطوارئ و نزول الجيش الى المدن

طالبت أصوات على الصفحات الاجتماعية منذ أول أمس الثلاثاء و اليوم الاربعاء (18 مارس 2020)، بضرورة لجوء المملكة إلى إعلان حالة الطوارئ و تنفيذ الإجراء الصحي الإجباري،و ذلك لمواجهة انتشار جائحة وباء فيروس كورونا المستجد، وكيف لا ان الجهات العليا كانت السباقة عبر العالم الى إعلان قرارات مهمة ضد محاصرة الجائحة.
و يبدو ان مجموعة من المواطنين لم يستوعبوا قرارات السلطات و لا الحملات التحسيسية التي كانت على مدار يومين و لا القرار الذي أبرقته وزارة الداخلية و الصحة.
و تعرف مجموعة من الأحياء و الأسواق تجمعات للمواطنين،و هم لا يأبهون بخطورة الاوضاع بسبب انتقال فيروس كورونا بين الأشخاص بسرعة البرق،و غير مهتمين بقرارات الدولة.
و أمام هذه الأوضاع،و درءا من انتشار الوباء الخطير و عدم التغلب عليه،و بعد أن قرر الدولة إغلاق الحدود البرية و الجوية و توقيف الدراسة بجميع المستويات و قرار إغلاق المرافق العمومية،فهناك من احترم القرار و هناك من تماطل و تحايل على دوريات السلطة، أصبح من المستعجل أن تتدخل الجهات العليا لفرض حضر التجول و إعلان حالة الطوارئ لمدة 15 يوما و ذلك لما فيه لمصلحة الوطن و المواطنين،حتى لا يؤدي المغرب فاتورة كبيرة و يسجل حالات خطيرة يصعب على الجميع مواجهة الأوضاع كما هو الحال بعدة دول قررت التراخي و التساهل في مواجهة الجانحة الغير المعروفة المعالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق